واصلت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا تقديم خدماتها التعليمية والتدريبية من خلال المركز السعودي للتعليم والتدريب التابع للحملة في مخيم الزعتري وذلك من خلال برنامجي "شقيقي بالعلم نعمرها " و "شقيقي مستقبلك بيدك" وتقدم تلك البرامج المهارات الحرفية والمهنية في اعمال الخياطة والتطريز والطبخ والمعارف العلمية في علوم الرياضيات واللغتين العربية والانجليزية والحاسوب ومحو الأمية واصلاً للأسبوع 107.
وقالت مديرة المركز السعودي للتعليم والتدريب رنا الصيص إن المركز السعودي يقوم باجراء امتحانات أسبوعيه لتقييم مستوى الطلاب والطالبات والتأكد من نجاح آليه سير العمل داخل المركز ، حرصاً من المركز على تحقيق الأهداف المنشوده لما تم إعداده من الخطط التعليمية والتدريبية والتأكد من مدى كفاءة المخرجات التعليمية .
من جهته أوضح المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية الدكتور بدر بن عبد الرحمن السمحان أن الحملة تولي اهتماماً خاصاً للمحور التعليمي والتدريبي للأشقاء السوريين لما له من أثر كبير في رفع درجة التفوق العلمي والاجتماعي, مفيداً أن مثل هذا النوع من البرامج يؤثر بشكل إيجابي على الصحة النفسية للشقيق السوري حيث تحرص الحملة على تعزيز ثقة الطالب بنفسه واعتماده على ما يتحصل عليه من معارف وخبرات تجعله يجتاز العقبات التي تعترض سير حياته.


>
الوصلات الخارجية الموجودة في البوابة هي لأغراض مرجعية، حيث إن اللجان والحملات الإغاثية السعودية ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية.