واصلت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا بتوفير مياه الشرب الصحية لصالح الأشقاء النازحين السوريين على الشريط الحدودي السوري المحاذي لتركيا وذلك من خلال خمس محطات تعمل من خلال أحدث المعدات والأجهزة المتطورة لتنقية المياه ضمن أعلى معايير الجودة واصلة لأسبوعها السادس والأربعون .
وأوضح مدير مكتب الحملة الوطنية السعودية في تركيا خالد السلامة أن الحملة أمنت الأشقاء النازحين في الشمال السوري بمحطات تنقية المياه المتطورة وذلك بسبب الصعوبة البالغة في توفير المياه الصالحة للشرب في ظروف النزوح التي تفتقر لأبسط مقومات الحياة الطبيعية.
من جهته أكد المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية الدكتور بدر بن عبدالرحمن السمحان أن مثل مشروع "شقيقي اشرب نقياً" يعد من المشاريع التنموية الرائدة في العمل الإنساني وواحداً من ثمار الأعمال الخيرية التي يقدمها الشعب السعودي الكريم لأشقائه من الشعب السوري العزيز.


>
الوصلات الخارجية الموجودة في البوابة هي لأغراض مرجعية، حيث إن اللجان والحملات الإغاثية السعودية ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية.