أطلقت حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب الباكستاني برنامج الإغاثة العاجلة لمساعدة متضرري الزلزال المدمر الذي ضرب إقليم بلوشستان جنوب غرب باكستان.
أعلن عن ذلك سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية باكستان الإسلامية سعادة الأستاذ عبدالعزيز بن إبراهيم الغدير في مؤتمر صحفي عقده اليوم في مقر سفارة المملكة بإسلام آباد بحضور دولة رئيس وزراء باكستان السابق مير ظفر خان جمالي وعدد من المسئولين الباكستانيين. وأوضح سعادة المدير الإقليمي للحمله أن برنامج الإغاثة العاجلة لمتضرري زلزال بلوشستان يأتي امتداداً للمساعدات الإنسانية التي تنفذها حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب الباكستاني بتوجيهات سامية من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ وبإشراف مباشر من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية والمشرف العام على حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب الباكستاني الشقيق واستكمالاً للدور الإنساني الذي تضطلع به المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً استشعارا للواجب الديني والأخلاقي والإنساني الذي تلتزم به في مساعدة الدول والشعوب المتضررة بالكوارث الطبيعية.
وبيّن أن البرنامج يهدف إلى توزيع أربعة آلاف وخمسمائة سلة غذائية متكاملة على المتضررين من جراء الزلزال الأخير الذي ضرب الأسبوع الماضي إقليم بلوشستان جنوب غرب باكستان.
 
ودعا الله سبحانه وتعالى أن يجزل كل من قام وأشرف وساهم في هذا العمل الخير الأجر والثواب وأن يجعل ذلك في موازين حسنات خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ وأن يديم على المملكة وقيادتها الحكيمة وشعبها النبيل نعمة الأمن والازدهار والرخاء تكريماً لما تقوم به من دعم إنساني للمحتاجين.
وأضاف بأنه سيتم توجيه هذا البرنامج في شكل قافلة إغاثية إلى المناطق المتضررة بالزلزال في إقليم بلوشستان لتوزيع أربعة آلاف وخمسمائة سلة غذائية تكفي كل سلة لإغاثة الأسرة الواحدة لمدة شهرين، مضيفاً أنه سيتم التنسيق بين الحملة والحكومة الإقليمية لاختيار المستفيدين من هذا البرنامج مع إرسال فريق كشفي من الحملة للإشراف على التوزيع.
>
الوصلات الخارجية الموجودة في البوابة هي لأغراض مرجعية، حيث إن اللجان والحملات الإغاثية السعودية ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية.