باشرت الحملة الشعبية السعودية لإغاثة الشعب اللبناني الشقيق بتوزيع آلاف السلال الغذائية على نازحي مخيم نهر البارد الذين لجأوا الى مختلف المخيمات الفلسطينية في لبنان وابرزها مخيم نهر البداوي شمال لبنان. 
وشملت قافلة الإغاثة السعودية كميات كبيرة من حليب الأطفال واحتياجاتهم إضافة إلى توزيع يومي لكميات كبيرة من الخبز.
وأوضح معالي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى لبنان الدكتور عبد العزيز بن محيي الدين خوجة في تصريح له اليوم أن جهود الإغاثة التي باشرت بها الحملة الشعبية السعودية تأتي استكمالا لما تقدمه المملكة العربية السعودية على صعيد إغاثة الشعبين اللبناني والفلسطيني.
وأثنى على ما تقوم به الحملة الشعبية السعودية والجهود التي تبذلها من اجل مساعدة اللبنانيين والفلسطينيين على تجاوز محنتهم وبلسمة جراحهم والتخفيف من معاناتهم .
من جانب آخر قال مدير مكتب الحملة الشعبية السعودية لإغاثة الشعب اللبناني يوسف الرحمة ان المملكة العربية السعودية ستبقى دائما الى جانب الشعوب العربية ولاسيما أبناء الشعبين اللبناني والفلسطيني.
وأشار إلى استمرار جهود الإغاثة السعودية من اجل العمل على مساعدة الشعب الفلسطيني للخروج من محنته، مؤكدا أن الحملة مستمرة في حملتها الاغاثية تجاه الشعبين الفلسطيني واللبناني ولن تتوانى عن تقديم كل ما يحتاجه الشعبان الشقيقان.
وتوجه بالشكر إلى معالي مستشار وزير الداخلية رئيس الحملة الشعبية السعودية الدكتور ساعد الحارثي لمتابعته واشرافه الدائم على عمل الحملة.
 
>
الوصلات الخارجية الموجودة في البوابة هي لأغراض مرجعية، حيث إن اللجان والحملات الإغاثية السعودية ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية.