واصلت الحملة السعودية لإغاثة الشعب اللبناني والتي امر بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ويشرف عليها جمعية الهلال الاحمر السعودي جهودها الدؤوبة والحثيثة في مساعدة سكان القرى والبلدات في جنوب لبنان. 
وشملت نشاطات الحملة حتى الان عشرات البلدات المنكوبة في مختلف المناطق الجنوبية وصولا الى القرى الحدودية حيث يقوم فريق العمل السعودي بإيصال المساعدات الى القرى والبلدات رغم المخاطر الناجمة عن مئات الالاف من الالغام والقنابل العنقودية وتقطع اوصال القرى بعضها ببعض بسبب وعورة الطرقات والجسور المدمرة .
ويعمل فريق العمل السعودي الذي يتخذ من مدينة صور مركزا لتوزيع المساعدات بجد و متابعة وبروح اخوية عالية لوصول كل المساعدات لمستحقيها وبحث الاحتياجات الملحة للسكان بالتعاون مع رؤساء البلديات ومخاتير القرى والبلدات الجنوبية عبر منسقين محليين.
واكد احد مسؤولي البعثة السعودية في صور عبد الله مازن الحربي ان الحملة تقوم ببذل كل الجهود لإيصال الامانة المرسلة من خادم الحرمين الشريفين / حفظه الله / والشعب السعودي الى اخوانهم المحتاجين من الشعب اللبناني الشقيق.
وبين ان الحملة تقوم بعملها في المناطق المنكوبة لتوزيع الاغاثة والاغطية والخيم وصولا حتى عمق الجنوب اللبناني مشيرا الى امتنان اهل الجنوب العميق للمبادرة الملكية وللشعب السعودي على مؤازرتهم في محنتهم.
>
الوصلات الخارجية الموجودة في البوابة هي لأغراض مرجعية، حيث إن اللجان والحملات الإغاثية السعودية ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية.