افتتحت في مدينة الطب بالعاصمة العراقية بغداد امس وسط احتفال رسمي كبير المحطة الاولى لتنقية وتعقيم مياه الشرب المقدمة هدية من المملكة العربية السعودية الى العراق ضمن برنامج اللجنة السعودية لاغاثة الشعب العراقى.وحضر حفل افتتاح المحطة التي تعد واحدة من عشر وحدات لتنقية المياه ستقيمها المملكة تباعا في عدة مناطق مختارة من العراق المشرف العام على وزارة الصحة العراقية الدكتور سعيد اسماعيل حقى ومدير عام مستشفي مدينة الطب الدكتور صائب صديق الكيلانى ونائب الامين العام لجمعية الهلال الاحمر العراقية الدكتور طالب عزيز الجليلي ومديرو المستشفيات والمراكز الطبية الرئيسية في بغداد.
والقى المشرف العام على وزارة الصحة العراقية كلمة في الاحتفال عبر فيها عن الشكر والتقدير للمساعدات السخية التي قدمتها المملكة من خلال اللجنة السعودية لاغاثة الشعب العراقي .. كما عبر عن تقدير خاص لصاحب السمو الملكى الامير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية المشرف العام على اللجنة.
وقال لقد زرت المملكة العربية السعودية مؤخرا ضمن وفد عراقى لبحث تسهيلات الحجيج العراقيين وقد سمعت وشاهدت في المملكة رعاية وكرما لاحدود لهما تجاه العراق خاصة من خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز وسمو ولى عهده الامين وسمو وزير الداخلية.
وأردف يقول ان محطة تنقية المياه التي نفتتحها اليوم بادرة طيبة من شعب المملكة العربية السعودية الى شعب العراق وسوف لن ينسى شعبنا مثل هذه المبادرات الخيرة على مر الاجيال.
كما عبر مدير عام مدينة الطب الدكتور صائب الكيلاني في كلمة مماثلة عن امتنانه للمملكة العربية السعودية ملكا وحكومة وشعبا وقال ان هذا الكرم معهود من قبل الاخوة السعوديين ونتمنى استمرار التعاون بين بلدينا وشعبينا لاعادة تأهيل البنية التحتية لكثير من الادارات والمؤسسات الصحية في العراق.

وعبر عن امتنانه للمملكة على موافقتها على استقبال وفود طبية عراقية للاطلاع على التقنيات الحديثة المطبقة في مستشفيات المملكة في مجال معالجة الامراض السرطانية فضلا عن استقبالها أطفالا عراقيين مصابين بهذه الامراض للعلاج في مستشفى الملك فيصل التخصصي.

والقى مسؤول التنسيق والمتابعة في اللجنة السعودية لاغاثة الشعب العراقى الدكتور يوسف الرحمة كلمة في الاحتفال أكد فيها باسم اللجنة أن ما قدمته المملكة للشعب العراقى هو واجب تجاه الاشقاء في العراق، موضحا أن تسع محطات أخرى سيتم انشاؤها في مناطق مختلفة من العراق في المستقبل القريب في اطار برنامج اغاثة الشعب العراقي.

واستعرض الرحمة النشاطات التي قامت بها اللجنة السعودية لاغاثة الشعب العراقى ومن بينها ارسال عشرين طفلا عراقيا مصابا بأمراض سرطانية للعلاج في مستشفيات المملكة تنفيذا لامر خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز.

من جانبه قال نائب الامين العام لجمعية الهلال الاحمر العراقية الدكتور طالب عزيز الجليلي في تصريح لوكالة الانباء السعودية لقد غمرتنا المملكة العربية السعودية بكرمها ابتداء من المستشفى السعودي الميداني الذي قدم خدمات جليلة لآلاف المرضى العراقيين وارسال 360 شاحنة ضمن قوافل اغاثة للشعب العراقى تضمنت نحو تسعة آلاف طن من المواد الاغاثية المختلفة وانتهاء بمحطات تنقية وتعقيم المياه التي نشهد اليوم افتتاح احداها.

الجدير بالذكر أن الطاقة التشغيلية لمحطة تنقية وتعقيم المياه التي افتتحت اليوم والتي ستخدم ثلاثة مستشفيات منها مستشفى للاطفال فضلا عن مستشفى مدينة الطب تبلغ مليوني لتر من الماء الصالح للشرب في اليوم أى ما يعادل 100 متر مكعب في الساعة.

>
الوصلات الخارجية الموجودة في البوابة هي لأغراض مرجعية، حيث إن اللجان والحملات الإغاثية السعودية ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية.