سلّمت الحملة الخيرية لإغاثة منكوبي الزلزال والمد البحري في شرق آسيا البنك الإسلامي للتنمية مبلغ (28.500.000) ثمانية وعشرون مليوناً وخمسمائة ألف ريال لإكمال تنفيذ عدداً من المشاريع التنموية في البلدان المتضررة من تسونامي في شرق آسيا.
وأكّد معالي مستشار سمو وزير الداخلية رئيس الحملة الدكتور/ ساعد العرابي الحارثي أن تقديم هذه المبالغ لتنفيذ البرامج والمشاريع التنموية والحيوية في الدول والمناطق المتضررة يأتي استمراراً لعطاء مملكة الإنسانية التي كانت ومازالت في قلب الحدث، حيث أعطت الدول المنكوبة بسخاء ووفق آليات تضمن وصولها لمن هم بأمسّ الحاجة لها وبأسرع الطرق بالتعاون مع المؤسسات والمنظمات المحلية والدولية.
وأوضح معالي مستشار سمو وزير الداخلية أن المبالغ التي سُلّمت للبنك الإسلامي للتنمية تأتي كدفعات لتنفيذ بعض المشاريع في الدول المتضررة, حيث قدّمت الحملة ثلاث شيكات بالمبلغ, الأول بمبلغ (24.750.000) أربعة وعشرون مليوناً وسبعمائة وخمسون ألف ريال ويمثل الدفعة الثانية لمشروع بناء(500) وحدة سكنية في إقليم آتشيه بإندونيسيا, فيما كان الشيك الثاني بمبلغ (1.875.000) مليون وثمانمائة وخمسة وسبعون ألف ريال تمثل الدفعة الأخيرة لمشروع ترميم مسجد بيت الرحمن في إقليم آتشيه بإندونيسيا, أما الشيك الثالث فكان بمبلغ (1.875.000) مليون وثمانمائة وخمسة وسبعون ألف وتمثل الدفعة الثانية والأخيرة لمشروع حفر وتنظيف الآبار في إقليم آتشيه بإندونيسيا.
وبيّن معالي الدكتور/ الحارثي أن الحملة وبإشراف ومتابعة وتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية قدمت ومازالت تقدّم العديد من المشاريع والبرامج في الدول المتضررة من تسونامي في شتى الجوانب (طبية, تعليمية, إسكانية, اجتماعية) وبمبلغ إجمالي وقدره (325.404.604) ثلاثمائة وخمسة وعشرون مليوناً وأربعمائة وأربعة آلاف وستمائة وأربعة ريالات.

>
الوصلات الخارجية الموجودة في البوابة هي لأغراض مرجعية، حيث إن اللجان والحملات الإغاثية السعودية ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية.