مخيم خادم الحرمين الشريفين في تهتة - السند
قامت حملة خادم الحرمين الشريفين لاغاثة الشعب الباكستاني الشقيق بإنشاء مخيم خادم الحرمين الشريفين في إقليم السند في منطقة تهتة ويضم 500 خيمة ويعد أكبر مخيم إغاثي في المنطقة حيث صمم بشكل هندسي منظم وصحي وذلك بالاستعانة بمهندس معماري ومجهز بكامل الخدمات الأساسية كأجهزة لتنقية المياه (فلاتر) لجعلها صالحة للشرب ويسكنه أكثر من 500 عائلة وبلغت تكلفته 609,940,78 ريال.
 

القافلة الإغاثية السادسة
سيرت حملة خادم الحرمين الشريفين لاغاثة الشعب الباكستاني الشقيق بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود القافلة الاغاثية السادسة بــ 550 شاحنة محملة بالمواد الاغاثية الخاصة بالشتاء الى المناطق المتضررة لتوزيعها على ضحايا ومتضرري الفيضانات في باكستان.
واجه الشعب الباكستاني الشقيق العديد من التحديات التي ظهرت جراء الكارثة الطبيعية والتي عمت الخراب والدمار في مناطق شاسعة في جميع انحاء باكستان ومن أجل التخفيف من معاناتهم سيرت حملة خادم الحرمين الشريفين لاغاثة الشعب الباكستاني الشقيق بمتابعة معالي مستشار سمو وزير الداخلية ورئيس الحمله الدكتور ساعد العرابي الحارثي القافلة السادسة المحملة بـ 130 طن من التمور، 50 طن من الحليب، و 150000 لحاف.
وتم توزيع كل هذه المواد الاغاثية على متضرري الفيضانات في كل من منطقة أوركزائ، سوات، تشترال، دير العليا، دير السفلى، شانجلا، كوهستان، ديرا اسماعيل خان، مظفر كرهـ، راجن بور، ميانوالي، ديرا غازي خان، رحيم يار خان، بكهر، لية، باغ، مظفر آباد، بهمبر، هاتيان بالا، حويليان، دادو، خيربور، كشمور، سكردو، جلجيت ومناطق تشلاس واستفاد من هذه القافله 70000 عائلة .

القافلة الإغاثية الخامسة
بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود سيرت حملة خادم الحرمين الشريفين لاغاثة الشعب الباكستاني الشقيق ضمن القافلة الاغاثية السادسة 250 شاحنة محملة بالمواد الاغاثية بما فيها أرز، لوبيا، زيت الطبخ، طحين، سكر، شاي والحليب اضافة الى 5000 خيمة الى المناطق المتضررة لمساعدة 53000 شخص من متضرري الفيضانات الأخيرة التي ضربت كل من اقليم السند وبلوشستان والبنجاب وخيبر بختون خوا ومناطق جلجيت بلتستان.
تم تنفيذ هذه الأنشطة الاغاثية تحت إشراف سمو وزير الداخلية ومتابعة معالي رئيس الحمله للمساعدة في تخفيف مآسي الشعب الباكستاني الشقيق التي تواجه العديد من التحديات التي ظهرت بعد الدمار الهائل الناجم عن الأمطار الموسمية الغريزة.
وفي هذا الصدد أقيم حفل بهذه المناسبة في اسلام آباد في 22 أكتوبر 2010م لارسال 250 شاحنة محملة بالمواد الاغاثية الأساسية الى المناطق المتضررة من الفيضانات في باكستان بحضور سعادة وزير الصحة الفيدرالي مخدوم شهاب الدين وسعادة وزير الجاليات الباكستانية في الخارج الدكتور فاروق ستار بحضورسعادة السفير السعودي لدى جمهورية باكستان الاسلامية الاستاذ عبد العزيز ابراهيم الغدير والمدير الاقليمي للحملة الدكتور خالد محمد العثماني ورئيس قسم الاعلام عبد الله البراك ورئيس القسم المالي حماد الحماد.

القافلة الإغاثية الرابعة
بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وبإشراف سمو وزير الداخليه ومتابعه معالي رئيس الحمله سيرت حملة خادم الحرمين الشريفين لاغاثة الشعب الباكستاني الشقيق القافلة الاغاثية الرابعة بـ 220 شاحنة محملة بالمواد الاغاثية الاساسية الى المناطق المتضررة لمساعدة 55000 شخص من متضرري الفيضانات التي اجتاحت اقليم السند وبلوشستان والبنجاب وخيبر بختون خوا ومناطق جلجيت بلتستان.
وفي هذا الصدد أقيم حفل بهذه المناسبة في العاصمة اسلام آباد في 5 أكتوبر 2010م لارسال 220 شاحنة محملة بالمواد الاغاثية الأساسية الى المناطق التي مزقتها الفيضانات في باكستان بحضور سعادة وزيرة الاحصاء فردوس عاشق اعوان ووزير الشؤون الدينية حامد سعيد كاظمي ووزير الاسكان رحمت الله كاكر ووزير الجاليات الباكستانية في الخارج فاروق ستار اضافة الى سعادة السفير السعودي لدى جمهورية باكستان الاسلامية الاستاذ عبد العزيز ابراهيم الغدير والمدير الاقليمي للحملة الدكتور خالد محمد العثماني ومدير قسم الاعلام عبد الله البراك.وفريق عمل الحمله.

القافلة الإغاثية الثالثة
بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وبإشراف سمو وزير الداخليه وبمتابعة معالي رئيس الحمله الدكتور ساعد العرابي الحارثي سيرت حملة خادم الحرمين الشريفين لاغاثة الشعب الباكستاني الشقيق القافلة الاغاثية الثالثة بـ 160 شاحنة محملة بالمواد الاغاثية لمساعدة 40000 متضرر من الفيضانات،
وكانت القافلة تتكون من 160 شاحنة محملة بـ 1600 طن من المواد الغذائية الأساسية لمساعدة 40000 شخص من متضرري الفيضانات التي ضربت كل من اقليم السند وبلوشستان والبنجاب وخيبر بختون خوا ومناطق جلجيت بلتستان.

القافلة الإغاثية الثانية
بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وبإشراف سمو وزير الداخليه سيرت حملة خادم الحرمين الشريفين لاغاثة الشعب الباكستاني الشقيق ضمن القافلة الاغاثية الثانية 160 شاحنة محملة بالمواد الغذائية لمساعدة 25000 شخص من الأسر المنكوبة بالفيضانات، وهذه القافلة التي تم ارسالها تتكون من 160 شاحنة تحمل 1000 طن من المواد الغذائية الأساسية وأستفاد من هذه القافله اكثر من 25000 شخص من المتضررين من الفيضانات التي اجتاحت معظم الاقاليم الباكستانيه.
وفي هذا الصدد أقيم حفل في اسلام آباد في 07 سبتمبر 2010م لارسال 160 شاحنة محملة بالمواد الاغاثية الى المناطق التي مزقتها الفيضانات في باكستان بمتابعة معالي الدكتور ساعد العرابي الحارثي رئيس الحمله وبحضور كل من وزير الشؤون الدينية الاستاذ حامد سعيد كاظمي ووزير المواصلات الاستاذ أرباب عالم جير ووزير العلوم والتكنولوجيا أعظم سواتي ووزير الاعلام الأسبق محمد علي دراني وسعادة السفير السعودي لدى جمهورية باكستان الاسلامية الاستاذ عبد العزيز ابراهيم الغدير وسعادة المدير الاقليمي لحملة خادم الحرمين الشريفين الدكتور خالد محمد العثماني ورئيس قسم الاعلام بالحملة عبد الله البراك وفريق عمل الحمله.

القافلة الإغاثية الأولى
بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وبإشراف سمو وزير الداخليه سيرت الحمله أول قافلة اغاثية مكونة من 80 شاحنة تحمل 800 طن من المواد الاغاثية والضروريات الأساسية بما فيها الأرز، والعدس، وزيت الطبخ، والدقيق، والتمر والحليب لتوزيعها على متضرري الفيضانات، وقد استفاد منها حوالي 20000 شخص والذين تضرروا في الفيضانات الأخيرة التي ضربت اقليم السند وبلوشستان والبنجاب وخيبر بختون خوا ومنطقة جلجيت بلتستان.
ولإعادة التأهيل وعودة الحياة الطبيعية وقفت المملكه العربية السعودية بجانب اشقائهم في باكستان بحملة تبرعات واسعة النطاق في جميع مدن المملكه للقيام بمساعدة الاشقاء الباكستانيين المتضررين والمحاصرين بالفيضانات ، ولتنفيذ الأنشطة الإغاثية في المناطق التي تأثرت بكارثة المدمره، واحساساً بشعور ألم المتضررين من الفيضانات في باكستان وجه سمو وزير الداخليه بمتابعة معالي رئيس الحمله الدكتور ساعد العرابي الحارثي بإرسال الشاحنات المحملة بالمواد الاغاثية وذلك من خلال فريق عمل الحملة للتأكد من وصول المساعدات الى المتضررين بشفافية تامة.
وفي هذا الصدد أقيم حفل في اسلام آباد في 30 أغسطس 2010م وقد شارك في الحفل كل من وزير الاعلام والاذاعة الاستاذ قمر زمان كائرة ونائب مجلس الشيوخ مير جان محمد جمالي وسعادة سفير خادم الحرمين الشريفين الاستاذ عبد العزيز ابراهيم الغدير وسعادة المدير الاقليمي لحملة خادم الحرمين الشريفين الدكتور خالد محمد العثماني ورئيس قسم الاعلام بالحملة عبد الله البراك وفريق عمل الحمله.

>
الوصلات الخارجية الموجودة في البوابة هي لأغراض مرجعية، حيث إن اللجان والحملات الإغاثية السعودية ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية.